الرئيس عون يستقبل النائب جنبلاط ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي


اكد رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد حنبلاط، بعد زيارته رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان لا تفريط بثوابتنا وحدودنا وثروتنا، معتبرا ان “الثوابت الوطنية المتعلقة بالحدود والاستقرار والنفط والغاز هي في اياد امينة”.

 

وشدد على ان لا خوف على الانتخابات النيابية المقبلة، “فالأمر محسوم”، لافتا الى ان المشاورات التي يقوم بها تشمل الجميع “ونحن لا نستثني احدا”، مشيرا الى ان لا مانع من حصول تنافس ديموقراطي اذا ما تعّذر الوصول الى لائحة ائتلافية.

 

وكان الرئيس عون استقبل النائب جنبلاط واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع المحلية والتطورات السياسية الاخيرة والاستحقاق الانتخابي. كما تناول البحث مواقف لبنان من التهديدات الاسرائيلية وسبل معالجتها.

 

تصريح جنبلاط

 

 وبعد اللقاء، ادلى النائب جنبلاط بالتصريح الآتي للصحافيين: “زرت فخامة الرئيس للتشاور ولاحظت انّ الثوابت الوطنية المتعلقة بالحدود والاستقرار والنفط والغاز هي في اياد امينة. وموقفنا واضح تجاه المؤسسات الدولية وتجاه الدول الكبرى، ولا تنازل عن حقوقنا في الحدود وثوابتنا، والمهم ان نواجه لاحقا الاستحقاقات المقبلة مثل “باريس 4″ والافادة من الامكانات التي قد تُعطى للبنان من اجل تطوير الاقتصاد. هذا كان مجمل الحديث، الى جانب اننا على مشارف انتخابات وهي ستجري ولا مشكلة فيها. فليكن تنافس حر وديموقراطي، ولينجح فيها من ينجح.”

سئل: هل ستكونون متحالفين مع التيار في الانتخابات المقبلة؟

 اجاب: “ممكن. وكل شيء محتمل. ونحن نتناقش وما من مشكلة.”

سئل: هل لمستم من الرئيس عون تجاوبا اميركيا، خصوصا بعد زيارة الوزير تيليرسون، في ما خص موضوع البلوك رقم 9 والحدود البرية؟

 اجاب: “لقد اعطى الرئيس عون ملاحظاته حول الثوابت، بمعنى انه لا يمكننا ان نفرّط لا بالثوابت ولا بالحدود ولا بثروتنا. ويبدو من تصريحات الوزير تيليرسون في عمّان ان هناك، اذا صح التعبير، ايجابيات. المهم ان تصل الرسالة الى البيت الأبيض والّا يكون هناك شيء مخالف لتلك الايجابيات.”

سئل: هل تخشون من ان تتطور المناوشات الايرانية-الاسرائيلية في سوريا وعلى الحدود اللبنانية، ام انها ستبقى ضمن اطارها المضبوط؟

اجاب: “لقد حصل اختراق اسرائيلي للحدود السورية وكان جواب عليه. ولمعرفة اذا كان هذا الجواب ايرانيا او روسيا او سوريا، فهذا يتطلب تقنيات عسكرية، وعليك ان تسأل غيري. لكن كان هناك جواب ونتمنى ان يقف الامر عند هذا الحد، لأنه يُعرَف كيف تبدأ الحرب ولا نعرف كيف تنتهي.”

 سئل: يحكى عن عودة الترويكا، هل ترون ذلك؟

اجاب: “ليس هناك من عودة للترويكا، اهم ما في الامر ان هناك تنسيقا بين الرئاسات الثلاث، تودون ان تسمونه ذلك سمّونه، لكن هناك تنسيق وانسجام. منذ اسبوعين كانت الاجواء ضبابية ومرّت غيمة زالت الآن.”

سئل: متى ستعلنون تحالفاتكم؟

اجاب: “بحسب القانون، لمّا يزل امامنا وقت. الآن هناك ترشيحات على الطريق والحد الأقصى هو في 7 آذار. نعلن الترشيحات، ولاحقا نرى التحالفات. واذا تلازما فيكون الأمر افضل.”

سئل: هل نجحت مساعيكم في الوصول الى لائحة ائتلافية؟

اجاب: “هذا تمنٍ. وانا قلت انه اذا لم يكن هناك من لائحة ائتلافية، فليكن تنافس، ما المانع؟

سئل: هل لمّا يزل هناك من خوف على الانتخابات؟

اجاب: “لا خوف على الانتخابات بالأساس، الامر محسوم.”

 سئل: هل تتواصلون مع القوات اللبنانية؟

 اجاب: “مع الجميع ولا نستثني احدا.” 

النائب يوسف خليل

 واستقبل الرئيس عون النائب يوسف خليل في حضور مسؤول الأشغال في كسروان في “التيار الوطني الحر” السيد روجيه عازار، وتداول معه في الاوضاع المحلية الراهنة.

وبعد اللقاء، قال النائب خليل: ” بحثت مع فخامة الرئيس في امور انمائية وسياسية واجتماعية وما يتعرّض له لبنان من اعتداء على حدوده. كما تناول البحث ايضا شؤونا انتخابية وسياسية واجتماعية تهم منطقة كسروان، الفتوح-جبيل”. اضاف: “اكدنا خلال اللقاء استمرار التواصل مع فخامة الرئيس، ونحن الى جانبه في السراء والضراء.”

رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي

   واستقبل الرئيس عون قبل ظهر اليوم، رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد، وعرض معه لنشاط المجلس وخططه المستقبلية.

وبعد اللقاء، اوضح عربيد انه وضع رئيس الجمهورية في اجواء انطلاقة عمل المجلس بعد انتخاب لجانه الفرعية، واعادة تشكيله ادارياً، وتحوله الى خلية عمل لمواكبة المرحلة الراهنة، مشيراً الى ان المجلس بانتظار ان تحيل اليه الحكومة المواضيع التي تريده ان يبدي رأيه فيها، وهو سيصدر قريباً مجموعة من الأوراق والآراء الاقتصادية.

 ولفت عربيد الى انه تزود بتوجيهات الرئيس عون بالنسبة الى بعض الأمور المتعلقة بآلية عمل المجلس. 



Source link

more recommended stories

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: